آخر الأخبار :
التاريخ :
الوقت :

عودة الدب جابر الاعور

كرمالكم الإخبارية

خاص - عيسى محارب العجارمة – واخيرا بعد صيف قائض عادت ليالي ايلول الباردة نوعا ما تدق ابواب فصل الشتاء ، لتذكرنا بالغائب العزيز الذي افتقدناه هذا الصيف اكثر من اي وقت سابق ، فصار الناس يمنوا النفس برجوع المربعانية بعز القيظ والحر الذي ألهب سياطه بأجسادنا المنهكة .

عام 1995 كان التلفاز المحلي يبث فلما كرتونيا جميلا للأطفال بعنوان الدب جابر الاعور ، وصادف ان غادرت مكاني عملي بقيادة الفرقة الالية الرابعة الملكية ، بإحدى ضواحي عمان عصر يوم من أيام كانون ، ومررت بالسوق لأخذ حاجة البيت من الخبز والطعام والمونة والكاز ، يوم ان كانت البركة تغشى رواتبنا ،استعدادا لعاصفة ثلجية متوقعة ، وعند وصولي للمنزل بقرية أم البرك ، ونزولي من الروفر العسكرية ، التي كانت تقلني وتعود لضابط يقطن المنطقة ، انهمرت حبات البرد بغزارة شديدة وبحجم كرة التنس .

دخلت البيت واحتضنت احد اطفالي ، الذي كان يتوقع خروج الدب جابر الاعور بأي لحظه ، وانتابته حالة من الذعر الشديد ، ولم يكن يبلغ من العمر اربعة اعوام حينها ، ولم يسكن فزعه الا حينما غادرت الروفر باب المنزل ، موقنا انني لن اغادر عائدا للمعسكر الذي استنزف مني وقتا طويلا ، بالمبيت لضرورات العمل بفرقة ميدانية بالجيش العربي الاردني .

قدمت العاصفة الثلجية الجميلة وغمرت معظم مناطق الاردن بعطفها وحنوها ، ولم يأتي الدب جابر الاعور بذاك الوقت ، ولكنني فوجئت اليوم بأخبار غطت على ما سواها ، بأن احد كبار المتنفذين بهذا الوطن ، يحوز ملايين الدنانير والاصول العقارية بحكم منصبه الرفيع ، فتنهدت وتذكرت تطميني لطفلي وهو ابن اربع سنوات بان الدب جابر الاعور لن يعود .

ولكن يبدو انه عاد هذا العام اكثر توحشا وفسادا وعهرا وبربرية وبحماية القانون ، بل استطاع تطويع منظومة الامن الوطني بقضها وقضيضها ، لتكون سيفا مسلطا بيده ضد الشعب الاردني أجمع ، وفتح له ما لا يقل عن مليون إضبارة وملف أمني بحجج أوهى من خيط العنكبوت ، اذا اشار احدنا لموطن خلل او فساد او سمى الاشياء باسمها الحقيقي .

أنه الدب جابر الاعور قد عاد ليعيث في الارض نهبا وفسادا مقننا يا ولدي ، فلا تصدقني ان قلت لك بأنه لن يعود ، وصدق المطرب الشعبي شعبان عبدالرحيم بأغنيته الشهيرة والتي مطلعها :- أيــــــــــــــــــــه انا رجل مكوجي بحب عمرو موسى وبكره اسرائيل ولكن يبدو ان اسرائيل بريئة من دم الفساد براءة الذئب من دم يوسف .

Advertisement