آخر الأخبار :
التاريخ : 2017-11-06
الوقت : 01:35 pm
يشكلان ثلاثي ناجح مع الحان الكويتي مشعل العروج

خالد المريخي يجتمع مع نبيل شعيل في عمل جديد بعد خلاف 18 عام

كرمالكم الإخبارية

الرياض – بعد خلافات متعددة وغياب أكثر من 18 عاماً عن التعاون، يعود الثلاثي الشاعر السعودي خالد المريخي والفنان الكويتي نبيل شعيل والملحن مشعل العروج الى العمل معاً من جديد، من خلال أغنية تم تجهيزها ووضع صوت شعيل عليها من الحانه العروج بين الكويت والقاهرة، تحمل بين طياتها فكرة غنائية جديدة، ولحناً متميزاً بعد النجاح الكبير الذي تحقق في آخر تعاون جمعهم معاً بأغنية "راحت وقالت" التي طرحت في السابق أواخر التسعينات.

وأكد الشاعر المريخي أنه لا يوجد أي خلاف في القوت الحالي بينه وبين نبيل شعيل، وقائلاً: "الفنان نبيل شعيل فنان نقي القلب، وقد تجازنا جميع الخلافات السابقة التي تناقلها الإعلام بشكل كبير، الاّ أننا كنا على إتصال دائم لأننا في الأساس أخوة ويجمعنا الفن الكلمة والفن والنجاح"، وأضاف: "الحياة لا تستحق هذا التشنج، والأمور طيبة وسيجمعنا عمل جديد من الحان المبدع صاحب النجاحات الكبيرة الفنان مشعل العروج".

ويقول الشاعر خالد المريخي في العمل الجديد الذي قارب على الإنتهاء من تجهيزه كاملاً للطرح، ومن خلال مقدمتة الأغنية:

بدعي عليه ولاتقولون آمين

انا الصراحه من ورا قلبي ادعي

انا حبيبي فيه ما صدق العين

ولو اسمعه يخون كذبت سمعي..

ثم يعود المريخي ويصف علاقته ونظرته للمحبوب، والتي تحمل بينها مشاعر صدق المحبة والوصف العفوي، حيث يقول في ختام الأغنية:

واحد ويسوى في عيوني ملايين

هو عالم احبابي وناسي وربعي

وان ماتغطى الجفن واتوسد العين

القاه بين اعروق قلبي وظلعي...

هذا وسيتم طرح الأغنية الجديدة من خلال ألبوم الفنان نبيل شعيل المقبل، أو بشكل أغنية منفردة، حيث سيتم تحديد الوقت بعد الإنتهاء كلياً من تجهيزها وعمل المكس النهائي.

Advertisement