آخر الأخبار :
التاريخ : 2017-11-12
الوقت : 12:36 pm

10 ملايين يورو منحة للأردن من بنك الإعمار الألماني

كرمالكم الإخبارية

وقع وزير التخطيط والتعاون الدولي، عماد نجيب الفاخوري، وعضو المجلس التنفيذي لبنك الإعمار الألماني (KfW)، الدكتور يواخيم ناجل، اتفاقية منحة إضافية مقدمة من خلال البنك بقيمة 10 ملايين يورو، لتمويل المرحلة الثانية من برنامج إنشاء المدارس (School Construction Programme II).

وشارك في حفل التوقيع كل من سفيرة جمهورية ألمانيا الاتحادية، برغيتا سيفكر إبيرل، وأمين عام وزارة التربية والتعليم، سامي السلايطة، ومدير مكتب الإعمار الألماني (KfW) في الأردن.

وتهدف الاتفاقية التي تأتي تقع ضمن التزامات العام 2016 لتمويل المرحلة الثانية من برنامج إنشاء المدارس، وذلك بهدف إنشاء مدارس حكومية جديدة وتوسعة بعض المدارس القائمة وتوفير الأثاث والمعدات لهذه المدارس في المجتمعات المستضيفة؛ حيث سبق وأن تم التوقيع على اتفاقية تمويل المرحلة الأولى بتاريخ 31/ 7/ 2017 وبقيمة (19) مليون يورو، كما يأتي المشروع ضمن إطار الجهود المبذولة في متابعة تنفيذ الالتزامات والتعهدات المالية التي أعلن عنها مجتمع المانحين خلال مؤتمر دعم سورية والمنطقة الذي عقد في لندن بتاريخ 4/2/2016، وتنفيذاً لمحاور العقد مع الأردن.

وقال وزير التخطيط والتعاون الدولي، إن هذا البرنامج يقع ضمن أولويات خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية؛ حيث ستسهم هذه المنحة في تنفيذ جزء من الخطة التي أعدتها وزارة التربية والتعليم حول تأثير الأزمة السورية على التعليم في الأردن وتسريع الوصول إلى جودة التعليم الرسمي لأطفال اللاجئين السوريين، وذلك لتخفيف جزء من الأعباء الناتجة عن الأزمة السورية، والمساهمة في تقليل اكتظاظ الطلبة في المدارس ضمن المناطق المستضيفة للاجئين السوريين، ومن المرتقب أن يسهم الدعم الألماني في هذا الصدد في إنشاء 37 مدرسة جديدة في المناطق المستهدفة تم إنجاز بعض منها.

وأضاف أن حجم المساعدات الألمانية التي قدمت لقطاع التعليم من خلال بنك الإعمار الألماني (KfW) للعامين 2016-2017 قد وصل الى حوالي (100) مليون يورو في المناطق المتأثرة بالأزمة السورية؛ حيث يعد البنك من أهم شركاء المملكة في دعم الأولويات التنموية، وبالأخص في قطاع المياه والصرف الصحي وقطاع التعليم.

وقدم الفاخوري شكر وتقدير الحكومة الأردنية للحكومة الألمانية على دعمها المتواصل والمتزايد للأردن كشريك استراتيجي في جهوده التنموية، وكذلك لوقوفها إلى جانب الأردن في مواجهة التحديات الناتجة عن الأزمة السورية، وتفهمها للعبء الثقيل الذي يقع على عاتق الأردن بسبب استضافته الاجئين، ولتقديمها دعماً متزايداً بعد مؤتمر لندن.

كما وعبر الوزير الفاخوري عن تقدير وشكر حكومة وشعب الأردن الى حكومة وشعب ألمانيا عن إعلانها قبل أيام عن حجم المساعدات المالية والفنية والإنسانية التي التزمت بها ألمانيا للأردن لهذا العام والتي تصل الى حوالي (577) مليون يورو، وهي سابقة لألمانيا جعلت منها ثاني أكبر دولة مانحة للأردن للعام الحالي؛ حيث ستعمل الحكومة بشكل تشاركي مع الجانب الألماني على إعداد وتحضير اتفاقيات المشاريع المختلفة، وتم الانتهاء من تصميم جزء منها وتوقيعه ويتم حالياً العمل على تصميم الجزء المتبقي.

وحث وزير التخطيط والتعاون الدولي، الحكومة الألمانية، على ضرورة زيادة الدعم المقدم للأردن من خلال تعظيم الاستفادة من برنامج التعاون التنموي للعام الحالي والتركيز على برامج الفرص الاقتصادية والتشغيل، بالإضافة الى تعزيز دعم تنفيذ خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية للفترة المقبلة والتي يتم العمل حالياً على تحديثها، ومن خلال آلية التمويل الميسر المدارة من قبل البنك الدولي لتخفيض كلف الاقتراض التنموي، وذلك في ضوء الدور المحوري الذي يلعبه الأردن بقيادة جلالة الملك في تعزيز الأمن والسلام والاستقرار الإقليمي والعالمي وفي محاربة التطرف والإرهاب وفي حوار الأديان والحضارات وفي حماية ومساعدة اللاجئين الفارين لواحة الأمن والاستقرار التي تميز الأردن في تحمل مسؤولياته الدولية بتميز وفي تنفيذ الإصلاح الشامل والمتدرج والنابع من الداخل وفق الرؤى الملكية وخريطة طريق وطنية.

ومن جانبه، أكد الدكتور عضو المجلس التنفيذي لبنك الإعمار الألماني، أن استمرارية دعم الأردن تعد من ضمن أولويات الحكومة الألمانية وبنك الإعمار الألماني، وأوضح ضرورة إبقاء مستوى الدعم المقدم للأردن واستمرار تقديم المساعدات الإنسانية ودعم المجتمعات المستضيفة للاجئين؛ حيث أفاد أن الحكومة الألمانية ملتزمة بدعم الأردن ودول الجوار السوري المتأثرة بأزمة اللجوء، كما أعرب عن امتنانه الشديد لدور الأردن المحوري وفي استضافة اللاجئين السوريين.

وأضاف، أن بنك الإعمار الألماني بدأ في هذا العام بتقديم مساعدات لدعم الموازنة العامة الأردنية وللمرة الأولى في تاريخ التعاون الأردني-الألماني، وأنه سيتم الإعلان لاحقاً عن مساعدات جديدة من هذا النوع، كان الأردن تقدم بها، وذلك بعد انتهاء إجراءات داخلية لدى الحكومة الألمانية.

وكان وزير التخطيط والتعاون الدولي، التقى عضو المجلس التنفيذي لبنك الإعمار الألماني (KfW) والوفد الصحفي والإعلامي المرافق له في اجتماع عقد في وزارة التخطيط والتعاون الدولي بمشاركة كل من سفيرة جمهورية ألمانيا الاتحادية، السيدة برغيتا سيفكر إبيرل، ومدير مكتب الإعمار الألماني (KfW) في الأردن؛ حيث بحث الجانبان سبل دعم وتعزيز آفاق التعاون الثنائي والتنموي بين البلدين.

وأطلع وزير التخطيط والتعاون الدولي، المسؤول الألماني، على الخطط التنموية الوطنية كالبرنامج التنموي التنفيذي وخطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية، كذلك وضع الوزير فاخوري المسؤول الألماني والوفد المرافق بصورة التطورات الاقتصادية في الأردن، مؤكداً أن الأردن ملتزم ببرامجه الإصلاحية الطموحة وفق وثيقة الأردن 2025 والبرنامج التنموي التنفيذي للأعوام (2016-2019)، وفي تحقيق أهداف التنمية المستدامة والتي تم تبنيها مؤخراً، كما أوجز الوزير فاخوري أهم الإصلاحات الاقتصادية التي ينفذها الأردن، والإنجازات التي حققها الأردن.

Advertisement