آخر الأخبار :
التاريخ : 2017-11-12
الوقت : 08:33 pm

بطلة جمباز أولمبية.. تنضم لضحايا طبيب "التحرش الجنسي"

كرمالكم الإخبارية

 كشفت البطلة الأمريكية الأولمبية للجمباز، ألكسندرا رايزمان، أنها تعرضت للتحرش الجنسي من قبل لاري نصار الطبيب السابق للفريق الأمريكي للجمباز، عندما كانت تبلغ من العمر 15 عاما.

وتحدثت رايزمان البطلة الأولمبية ثلاث مرات خلال مقابلة مع برنامج ( 60 دقيقة) على قناة (CBS) الأمريكية عن تحرش لاري نصار طبيب المنتخب بها في سن الـ15، وستبث الحلقة من البرنامج كاملة في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني على القناة نفسها.

ولكنها تحدثت في المقطع الذي نشر من المقابلة قائلة: "أنا غاضبة جدا ومنزعجة، غالبا ما تأتي فتيات صغيرات إلي من أجل توقيع أو صورة مشتركة، ولكنني، أنظر إليهن بألم، لأنني لا أريد أن تمر هذه الفتيات بالكابوس الذي عشته أنا".

وبدأت فضيحة الطبيب الأمريكي، في شهر سبتمبر/ أيلول الفائت، عندما أعلنت اللاعبة الأمريكية رايتشل دينولاندر في مقابلة إعلامية، تعرضها لاعتداءات جسدية أثناء عمليات الفحص عندما كانت تبلغ من العمر 15 عاما، وأثناء وجود والدتها في غرفة الفحص، قبل أن تتشجع الفتيات اللواتي وقعن ضحايا لنصار بالإعلان عن ذلك، لتبدأ قائمة الضحايا بالاتساع حتى بلغت 150 شابة.

وكان الطبيب الأمريكي، البالغ من العمر 53 عاما، يشغل منصب الطبيب السابق لمنتخب الجمباز الأمريكي النسائي، وطبيب للفتيات المشاركات في الفريق الوطني، اللواتي تتراوح أعمارهن بين 12 و 18 عاما بالفترة بين 1986 و2015.

وأكد عميل فدرالي أن التحقيقات كشفت احتفاظ نصار بأكثر من 37 ألف صورة ومقاطع فيديو تتضمن مشاهد إباحية للأطفال والقاصرين.

ويواجه نصار عقوبة السجن من 5 إلى 40 سنة في التهم الفدرالية الموجهة ضده، والسجن مدى الحياة في تهم الاعتداء الجسدي على قاصر في محكمة مقاطعة إنغهام.

المصدر: وكالات

أليكسي اسبر

Advertisement