آخر الأخبار :
التاريخ : 2017-11-13
الوقت : 04:37 pm
احتفاءً بإطلاق منتج "حموص وحموصة" رسمياً في السوق وبدء عمليات التوزيع

الكسيح تستضيف الصحافة والمدونين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في جولة ميدانية

كرمالكم الإخبارية

عمّان ــ أعلنت شركة الكسيح لتصنيع الأطعمة المعلبة، إحدى أبرز الشركات الأردنية في صناعة المواد الغذائية المعلبة، عن بدء عمليات توزيع منتجها الجديد من الحمص "حموص وحموصة"، والذي يعد أحدث إضافة لخطوط إنتاجها، وهو الحمص الموجه خصيصاً لزبائنها من الأطفال، مطلقةً إياه بشكل رسمي في السوق المحلية.

جاء هذا الإعلان ضمن جولة ميدانية نظمتها الشركة في الحادي عشر من تشرين الثاني الحالي لمصانعها، استضافت خلالها ممثلي وسائل الصحافة والإعلام المحلية، وإلى جانبهم نخبة من المدونين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي المتخصصين في مجال الطعام والأغذية.

وكانت الجولة الميدانية قد استُهِلَّت بكلمة لمدير عام الشركة، خالد الكسيح، أشاد عبرها بالجهود الإعلامية المبذولة لدعم المؤسسات المحلية من مختلف القطاعات ومن بينها شركة الكسيح، مقدماً لمحة شاملة للوفد الزائر حول إرث الشركة العريق، وآليات سير العمل، وخطوط الإنتاج، ومراحل تصنيع المنتجات، ومعايير الجودة والسلامة المتبعة في الإنتاج، فضلاً عن مزايا منتج "حموص وحموصة" بتفصيل كبير. هذا وقد تضمنت الجولة مجموعة من الفعاليات المتنوعة التي شملت إطلاعهم على مرافق المصنع.

وفي تعليق له بهذه المناسبة، قال مدير عام الشركة، خالد الكسيح: "جاءت الجولة الميدانية احتفاءً بنقلة نوعية جديدة أحدثناها في مجال عملنا، الأمر الذي سيعزز دورنا المحوري الذي وضعناه على عاتقنا منذ انطلاقة مسيرتنا الممتدة على مدار 90 عاماً لتطوير صناعة الأطعمة والمنتجات المعلبة الصحية والانتقال بها إلى مستويات أكثر تقدماً يوماً بعد يوم، من خلال تقديم منتجات ذات جودة عالية بمواصفات غير مسبوقة ولا تضاهى، وبخيارات متعددة تناسب مختلف الأعمار والأذواق، وبالتالي تسهيل بلوغ رؤيتنا وتحقيق أهدافنا الرامية لنكون شريك العائلة اليومي في مجال التغذية."

ويمتاز الحمص الجديد "حموص وحموصة" من شركة الكسيح بسهولة استخدامه باعتباره جاهزاً للدهن، هذا إلى جانب ما يمتاز به من جودة، ومن قيمة غذائية عالية لكونه طبيعياً 100%، ولاحتوائه على مجموعة من الفيتامينات الضرورية لنمو الأطفال وتدعيم صحتهم مثل فيتامين "أ"، و"ب6"، و"ب9"، و"ب12"، و"ج"، و"د3"، فضلاً عن خلوه من الجلوتين ومن أية مواد حافظة ومواد ملونة اصطناعية، علاوةً على إمكانية حفظه لفترة زمنية طويلة.

هذا وبين الكسيح بأن شركة الكسيح تسعى دائماً للتطوير المستمر في كافة جوانب عملها وعملياتها التشغيلية والإنتاجية، معتمدةً في ذلك على خطوطها الإنتاجية الحديثة وعلى قوتها البشرية التي تمتاز بخبراتها الواسعة وكفاءاتها الواسعة، والتي بلغ مجموعها حتى 370 موظفاً وموظفة بدوام كامل، إلى جانب العمال وموظفي المصانع وغيرهم.

ويذكر بأن جذور شركة الكسيح لتصنيع الأطعمة المعلبة تعود للعام 1926 الذي شهد إنشاء أولى مصانع العائلة المتنوعة التي ظلت تواصل تطورها حتى العام 1994؛ حيث تم إنشاء الشركة التي باتت اليوم من الشركات الرائدة في عالم إنتاج وتصنيع الأطعمة المعلبة التي تمثل مطابخ البحر الأبيض المتوسط.

وتقدم الشركة التي تعتبر الأولى في تقديم هذه الأطعمة المغذية والطبيعية، تشكيلة من الحمص الجاهز للأكل بنكهات متعددة، والحمص الحب، والفول المدمس، والفول الحب، والجميد السائل، ومعجون البندورة، وشوربة العدس الأصفر، والبازلاء الخضراء الحب، بالإضافة للفاصولياء البيضاء بصلصة البندورة. وإذ تواصل الشركة عملها واضعة على عاتقها مهمة توفير منتجات بجودة عالية وطعم لذيذ وبتعبئة صحية ومريحة وسهلة الاستخدام وفي متناول الجميع، فقد قدمت مؤخراً منتجها المطور من الحمص "بالطعمة الجديدة" في السوق الأردنية، بالإضافة لمنتج "حموص وحموصة" الموجه للأطفال.

-انتهى-

Advertisement