آخر الأخبار :
التاريخ :
الوقت :

ألرئيس التشيكي

كرمالكم الإخبارية

ألرئيس التشيكي " دونالد ترمب " أوروبا
ريما أحمد أبو ريشة
لم يجد دونالد ترمب أي ترحيب بقراره الذي اعترف به بالقدس عاصمة لإسرائيل إلا من قبل الرئيس التشيكي ميلوش زيمان أبرز القادة الأوروبيين المعارضين لاستقبال مهجري الشرق الأوسط بوصفهم مسلمين . ورغم إن هنالك قادة يتبنون نظرته إلا أنهم لا يزالون متحفظين على إعلان رأيهم تجاه قرار ترمب الذي جاء بعد أيام من إعادة نشره لآرائه المعادية للإسلام على حسابه على تويتر .
ووصف قادة أوروبا بالجبناء وقال إنهم يسعون لتغليب الإرهاب الفلسطيني على الوديعة إسرائيل .
وأضاف إنه سينقل سفارة بلاده إلى القدس . وخاطب حزبه واليمين المتطرف إن قراره سينفذه قبل ترشحه مجدداً للرئاسة .
يوم الثامن والعشرين من يناير لهذه السنة أعلن ميلوش تأييده لقرار ترمب بشأن الهجرة . ووصفه بأنه يحمي أمن بلده وأمن مواطنيه وانتقد النخبة الأوروبية التي لا تحذو حذوه .
ميلوش زيمان يساري مقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومؤيد شرس للرئيس الأمريكي دونالد ترمب وعاشق لدولة الصهاينة .

Advertisement