Advertisement
يتقدم الأهل والأحبة والأصدقاء بأصدق الدعوات وأعذب الأمنيات بالشفاء العاجل للزميل العزيز
الطيب المهندس الصحفي حسين مالك الصرايرة
بعد نجاته من حادث سير أدى لتدهور مركبته على الطريق الصحراوي.
سائلين الله العلي القدير أن يبعد عنه السوء والضر، وأن يحفظه لأهله ويديم عطاءه الشاب في كل مكان،
وصحته وعافيته عليه يا رب العالمين، وأن يبقيه سالماً ويحفظه بعينه التي لا تنام.
قدر الله وما شاء فعل، الحمد لله على كل شيء.