Advertisement
في جو مفعم بالامل المنشود والمستقبل المشرق الذي ترنو اليه عيونهم افتتحت  السيدة آن ريتشارد مساعدة وزير الخارجية الامريكية لمكتب السكان واللاجئين والهجرة
 مدرسة ذكور واناث التاج الاعدادية الممولة من الحكومة الأمريكية في منطقة جبل التاج في العاصمة عمان بحضور السيد  روجر ديفيز.مدير عمليات الأونروا في الأردن والسيد مؤيد احمد مدير منطقة جنوب عمان والدكتور صابر داود مدير التعليم في المنطقة والسيد سطام كفاوين عضو مجلس الامانة والسيدة عبير سعادة عضو مجلس الامانة واولياء امور الطلبة ووجهاء المجتمع المحلي في المنطقة .

وشيدت المدرسة بمساهمة من الولايات المتحدة بمبلغ 3,3 مليون دولار لاستبدال ثلاثة مبان مدرسية مستأجرة كانت تستوعب خمس فترات دراسية لطلاب مدارس الأنروا.

والمدرسة مجهزة بأثاث جديد، فضلاً عن المرافق المتخصصة، بما في ذلك مختبرات العلوم، والمكتبات ومركز مصادر للتعلم. ومؤهلة أيضاً للأشخاص ذوي الإعاقة، ويتضمن ميزات الكفاءة في استخدام الطاقة، بما في ذلك مولد كهرباء الطاقة شمسية؛ العزل؛ والتكنولوجيات المقتصدة للمياه، مثل جمع مياه الأمطار.