Advertisement
استطاع باحثون في النجاح بالكشف عن تفاصيل للمرة الاولى عن جمجمة متحجرة تعد واحدة من أهم القطع الأثرية الموجودة في المتحف البريطاني، والتي يعود تاريخها لنحو 9500 عام.

وحسب "ناشيونال جيوغرافيك"، كانت جمجمة "جيريكو" تمثل لغزا كبيرا كونها مطموسة المعالم، ولا تعبر عن ملامحها، حيث استطاع الباحثون ومن خلال تقنية  الطباعة ثلاثية الأبعاد، أن يقوموا بكشف ملامح الجمجمة من خلال تجويف العينين وتصوير الملامح الدقيقة للوجه بدقة.
كاثلين كينيون عام 1953

كما ان الجمجمة تعد واحدة من 7 قطع أثرية تعود للعصر الحجري، اكتشفت من جانب عالمة الآثار، كاثلين كينيون عام 1953 في موقع تل السلطان بالقرب من مدينة أريحا في فلسطين.

وقد نجح الباحثون عبر عملية رسم ملامح الوجه في معالجة الأنف المكسور بالجمجمة المتحجرة، الامر الذي أدى إلى التعرف بدقة على ملامح الإنسان بالعصر الحجري من خلال النماذج ثلاثية الأبعاد.

فيما استخدم الباحثون خلال جهودهم العلمية التحليلات الوراثية، إضافة إلى الأشعة المقطعية من أجل الوصول إلى ملامح الوجه الذي يبلغ عمره 9500 عاما.
ملامح الوجه قبل 9500 عام .
اكتشفت الجمجمة بمدينة أريحا في فلسطين!

"سكاي نيوز العربية"