Advertisement
• برقيات .

- «وزير الصناعة والتجارة يعرب القضاة أعلن أسعار الخبز الجديدة ،بعد رفع الدعم خبز الكماج الكبير سيباع بـ32 قرشاً للكيلو وخبز الكماج الصغير بـ40 قرشاً وخبز الطابون المشروح أو الوردة أو المنقوش بـ35 قرشاً». كنت أعتقد أن الخبز إسمه الخبز العربي , لكن من الآن فصاعدا سأطلب خبز الكماج من الخباز وسأقول له الخبز غير المدعوم .

الوزير أعلن ايضا «تثبيت الأسعار لمدة سنة كاملة، بكفالة الحكومة .

• إطلبوا العلم ولو بين النيلين !.

الدنيا إمتلأت بحملة شهادات الدكتوراه السهلة، فهذه الشهادات التي كانت ذات مكانة رفيعة لم تعد كذلك بفضل الكثرة ..

أول ما ظهرت فيه «دكتور»، ظهرت في أوروبا خلال العصور الوسطى، ومنحتها لأول مرة كلقب، مدينة «بولونيا» الإيطالية شمالي فلورنسا، التي اشتهرت بجامعتها التي تأسست عام 1088م.

مُنحت أولى شهادات الدكتوراه في أواخر القرن 12 في مجال القانون المدني، ثم في القانون الكنسي والطب وقواعد اللغة وغيرها.

هذا الكلام ليس موجهاً لشخص بعينه بل هي قضية عامة تستحق البحث نظرا لتأثيرها على سباق التنافس للحصول على مراتب وظيفية رفيعة وغالبا ما تكون رسالة الدكتوراة غير مرتبطة بالوظيفة التي يشغلها الدكتور بأي طريقة من الطرق، فما بالك لو كانت بالمراسلة !!.

في فترة ما راجت شهادات الدكتوراة مثل غزو هائل من الجامعات السودانية وحصل عليها كثير من الأشخاص عن طريق المراسلة مقابل دفع مبالغ مالية معينة ومن جامعات مختلفة وكان ختم وزارة التعليم العالي كفيلا بأن يصبح حامل هذه الشهادة دكتوراً لا يشق له غبار يدرس في الجامعات ويفتي في القضايا العامة والخاصة ويصبح وزيراً وسفيرا ورئيسا لمجلس إدارة شركة .

بعد ذلك كله هناك من يستغرب إنحدار مستوى التعليم .

• دبي .

لا أستطيع كلما ذهبت في رحلة إلى دبي الا أن أكتب عنها ففي كل مرة هناك شيء جيد.

لا أتحدث هنا عن حركة العمران التي تسابق الزمن قبل أن تستضيف المعرض العالمي إكسبو 2020 للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا الذي سيستقطب على امتداد ستة أشهر، ملايين الزوار .

بصراحة لا تحتاج دبي الى معرض إكسبو لتستقطب الملايين فهي قد فعلت ذلك منذ مدة طويلة واليوم ملايين الزوار يذهبون الى دبي على مدار فصل الشتاء الممتد لأربعة اشهر .

ساحة برج خليفة تعج بالناس من مختلف الأقطار والبلدان والألوان واللهجات , كلهم يجلسون ويضبطون ساعاتهم على موعد النافورة الراقصة على أنغام الموسيقى , ويضبطون ساعاتهم أيضا على بدء إكتساء البرج الشاهق بالألوان الضوئية لإلتقاط الصور .

هذه معالم صنعها الإنسان لكنها شكلت أكثر المواقع جاذبية , لا أريد الخوض هنا في أسباب تدفق الناس الى دبي فهي كثيرة وكثيرة جدا تبدأ من الحصول السهل وغير المعقد على تأشيرة الدخول مرورا في سرعة العبور في المطار دون تعقيدات ولا حتى سؤال , ما ذا تريد أن تفعل أو ما هي أسيباب الزيارة ؟..

معرض إكسبو2020 في دبي سيستقطب أكثر من 25 مليون سائح من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة، ما سيتطلب توفير أكثر من أربعة وعشرين ألف غرفة فندقية، لسد الفجوة في العرض مقابل الطلب. على قدم وساق العمل جار في بناء هذا العدد الكبير من الفنادق فوق ما هو موجود وهو كثير ومشغول على مدار العام، بصراحة بعد المعرض هناك من سيقول ماذا ستفعل دبي بالعدد الكبير من الغرف الفندقية التي ستتعرض الى الكساد، بصراحة أيضا خزان الأفكار في دبي لا ينضب وهناك حتما حلول لكل مسألة .
ــ الراي