Advertisement
 كشف العلماء من خلال تجربة شارك فيها أكثر من 50 شخصا آلية فائدة التمارين البدنية على الصحة.

وتوصل أطباء القلب من المركز الطبي الجنوبي الغربي التابع لجامعة تكساس إلى استنتاج يفسر الأثر الإيجابي للتمارين البدنية على مكافحة الشيخوخة وأمراض القلب والأوعية الدموية، وفي الحد من خطر الوفاة المبكرة. وأجروا دراسة استمرت لمدة عامين على خمسين شخصا في منتصف العمر، تم تقسيمهم إلى مجموعتين، الأولى تمارس تمارين اللياقة البدنية والثانية تمارس اليوغا.
وكانت المجموعة الأولى تمارس التمارين الرياضية المعتدلة (تنس وركوب الدراجات الهوائية والتمارين السويدية) نصف ساعة من 4 إلى 5 مرات في الأسبوع لمدة ثلاثة أشهر. وخلال الأشهر المتبقية رفع المتطوعون سقف ممارستهم للتمارين البدنية التي أصبحت تتجاوز ساعة كل يوم.
وأظهرت نتائج الدراسة زيادة في استهلاك الأوكسيجين لدى أفراد المجموعة الأولى بنسبة 18% بسبب النشاط البدني، مما أدى لرفع مرونة عضلة القلب بنسبة 25%. كما بينت الدراسة أن أفراد المجموعة الثانية ممن يعيشون نمط حياة (مستقرة لا مكان فيها للتمارين البدنية)، معرضون أكثر لتصلب عضلة القلب بسبب تدهور إمدادات الدم في الأوعية الدموية.

المصدر: نوفستي