Advertisement
أصيبت أم مصرية بالسعادة والفرحة عندما فاجأها ابنها بتنظيف المنزل أثناء سفرها خارج المحافظة لمدة يوم واحد.

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، قالت الأم: "كنت في سفرية لمحافظة تانية رايح جاي في نفس اليوم، رجعت البيت لقيت ابني ١٩سنة أولى حاسبات ومعلومات مروق لي الشقة وموضب غرفته ومسخن الغدا ومغدي اخواته الأكبر والأصغر منه وغاسل المواعين ومنضف البوتاجاز ولقيت الدنيا زي الفل.. أنا فرحانة بيه قوي".