Advertisement
خاص – عيسى محارب العجارمة – أراد رسول الله (ص) أن يكتب الى بعض الأعاجم فقيل له : أنهم لا يقرؤون كتابا الا بخاتم , فأتخذ خاتما من فضة ، ونقش فيه : محمد رسول الله ، ويبدو أن البعض منا يريد كالأعاجم خاتما ، حتى يفهموا خطاب الدولة الأردنية ، حتى شمت عبدة الأوثان بالأردن الهاشمي هذه الأيام ، نتيجة عنت وتعنت البعض منا ، والتي تديرها الرؤوس الحامية لتثوير الرأي العام ضد كل ما هو جميل بهذا الوطن .
و كيف يؤمل الإنسان رشداً ** و ما ينفك متبعاً هواه
يظن بنفسه شرفاً و قدراً ***** كأن الله لم يخلق سواه

كإشادة مدير عام المؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء اللواء المتقاعد أحمد العجارمة – ولسان حاله يلهج : اللهم إنا عبيدك وفي سبيلك، نقاتل عدوك - بجهود جلالة الملك عبدالله الثاني الموصولة لدعم المتقاعدين العسكريين، وتوسيع مشاريع المؤسسة ومجالات حصول المتقاعدين على التمويل اللازم لتمكين مشاريعهم الانتاجية بدعم من المؤسسة.

أما نحن المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى فنقول لجلالة القائد الأعلى : بأننا نرى فيك دولة جدك الرسول الأعظم ، وما كل هذا العنت الذي تجده ان هو الا قدر الله لك ، فاصبر وجز بنا هذا الزمن الرديء ، كما فعل ابوك الحسين فسم الله وتقحم الماء نخضه خلفك ، وقد مشى كثير من الأولياء على متن الماء، كما فعل جنود الصحابي علاء بن الحضرمي ، رغم تشكيك البعض بكل بطولات الهاشميين والأردنيين .

وقال ابن كثير في 6/291 : "
عن سهم بن منجاب قال: غزونا مع العلاء بن الحضرمي فذكره * وقد ذكرها البخاري في التاريخ الكبير من وجه آخر، ورواها البيهقي من طريق أبي هريرة رضي الله عنه أنه كان مع العلاء وشاهد ذلك ، وساقها البيهقي من طريق عيسى بن يونس عن عبد الله بن عون، عن أنس بن مالك قال: أدركت في هذه الامة ثلاثا لو كانت في بني إسرائيل لما تقاسمها الامم، قلنا: ما هن يا أبا حمزة ؟ قال: كنا في الصفة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتته امرأة مهاجرة ومعها ابن لها قد بلغ، فأضاف المرأة إلى النساء، وأضاف ابنها إلينا، فلم يلبث أن أصابه وباء المدينة فمرض أياما ثم قبض، فغمضه النبي صلى الله عليه وسلم وأمر بجهازه، فلما أردنا أن نغسله قال: يا أنس ائت أمه، فأعلمها: فأعلمتها، قال: فجاءت حتى جلست عند قدميه، فأخذت بهما ثم قالت: اللهم إني أسلمت لك طوعا، وخلعت الاوثان، فلا تحملني من هذه المصيبة ما لا طاقة لي بحمله، قال: فو الله ما انقضى كلامها حتى حرك قدميه، وألقى الثوب عن وجهه، وعاش حتى قبض الله رسوله صلى الله عليه وسلم، وحتى هلكت أمه، قال أنس: ثم جهز عمر بن الخطاب جيشا واستعمل عليهم العلاء بن الحضرمي، قال أنس: وكنت في غزاته، فأتينا مغازينا فوجدنا القوم قد بدروا بنا فعفوا آثار الماء، والحر شديد، فجهدنا العطش ودوابنا، وذلك يوم الجمعة، فلما مالت الشمس لغروبها صلى بنا ركعتين ثم مد يده إلى السماء وما نرى في السماء شيئا، قال: فو الله ما حط يده حتى بعث الله ريحا وأنشأ سحابا وأفرغت حتى ملات الغدر والشعاب، فشربنا وسقينا ركابنا واستقينا، قال: ثم أتينا عدونا وقد جاوز خليجا في البحر إلى جزيرة، فوقف على الخليج وقال: يا علي يا عظيم، يا حليم يا كريم، ثم قال: أجيزوا بسم الله، قال: فأجزنا ما يبل الماء حوافر دوابنا، فلم نلبث إلا يسيرا فأصبنا العدو غيلة ، فقتلنا وأسرنا وسبينا، ثم أتينا الخليج، فقال مثل مقالته، فأجزنا ما يبل الماء حوافر دوابنا، ثم ذكر موت العلاء ودفنهم إياه في أرض لا تقبل الموتى، ثم إنهم حفروا عليه لينقلوه منها إلى غيرها فلم يجدوه ثم، وإذا اللحد يتلالا نورا...

وقال ابن كثير : " والمقصود أن ما ذكرناه من قصة العلاء بن الحضرمي، وأبي عبد الله الثقفي، وأبي مسلم الخولاني، من مسيرهم على تيار الماء الجاري، فلم يفقد منهم أحد، ولم يفقدوا شيئا من أمتعتهم، هذا وهم
أولياء، منهم صحابي وتابعيان فما الظن لو [ كان ] الاحتياج إلى ذلك بحضرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، سيد الانبياء وخاتمهم، وأعلاهم منزلة ليلة الاسراء...

وقال ابن حبان(الثقات4/344) في ترجمة سهم بن منجاب : سهم بن منجاب يروى عن العلاء بن الحضرمي في دعواته المستجابة .
والله تعالى أعلم

واعود للواء العجارمة الذي ثمن دور جلالة الملك وتوجيهاته في تقديم كافة أشكال الدعم للمتقاعدين العسكريين، اذ تم تخصيص مبلغ 17مليون لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة للمتقاعدين ضمن مشروع التشغيل الذاتي وحفر آبار مياه لإقامة مشاريع زراعية وإعطاء رخص خاصة لاستغلال الطاقة بصورة تجارية من قبل المؤسسة، إضافة الى استمرارية بناء الاندية للمتقاعدين في كافة أنحاء المملكة.

وقال إن المؤسسة تواصل ادارة مشاريعها المتمثّلة في مشروع الامن والحماية، وتكسي مطار الملكة علياء الدولي ، اذ تدير المؤسسة (184) سيارة تعمل على خط تكسي المطار موزعة ما بين (156) سيارة أهلية و (28) سيارة ملك المؤسسة ومزرعة ابقار يوجد بها 500 رأس في منطقة الضليل وتنتج 5ر4 طن حليب يوميا يتم بيعها في السوق المحلي ويعمل بها موظفون متقاعدون عسكريون ومدنيون ، إضافة الى مزرعة النخيل والحمضيات بالباقورة والتي مساحتها الكلية (1065) دونما منها (550) دونما مزروعة ب (8266) شجرة نخيل و(75) دونما مزروعة ب (8000) شجرة حمضيات و(500) شجرة رمان، ومزرعة اسماك وليمون ونحل في المنشية مساحتها الكلية تقدر بـ (106) دونمات، وتتكون مزرعة الأسماك من (115) حوضا وبركة اسمنتية وترابية لتربية الأسماك، ويديرها متقاعدون عسكريون ويتم تسويق منتجات المشروع من أسماك وحمضيات وعسل للسوق المحلي.

وأشار الى ان المؤسسة تمتلك سبعة خطوط باصات عمومي تعمل على خطوط داخلية في المحافظات، وأراض مؤجرة حيث يوجد قطعتين أرض تمتلكها سلطة وادي الأردن حيث سمحت السلطة لمؤسسة المتقاعدين العسكريين باستغلالها لزراعتها والاستفادة منها وقامت المؤسسة بتأجير هذه الأراضي لمواطنين لزراعتها من خلال عروض واتفاقية استخدام لهذه الأراضي حسب الأصول القانونية علماً بأن احدى هذه الأراضي تقع في محافظة اربد/لواء الرمثا ومساحتها (100) دونم مؤجرة , كما يوجد قطعة أرض أخرى تقع في محافظة مأدبا ومساحتها (63) دونما مؤجرة.

وبين أن من بين المشاريع مشروع التدريب الوطني لطلاب المدارس إذ تم تدريب 56 ألف طالب وطالبة في 269 مدرسة، ويقوم بإعطائها 144 ضابطا وضابطة من المتقاعدين العسكريين.، وكذلك اعطاء المحاضرات المتخصصة في الجامعات الخاصة والحكومية من قبل الضباط المتقاعدين.

وأضاف انه ومن ضمن المشاريع مشروع العمل مع اليونيسيف للعناية باللاجئين السوريين اذ يتم علاج العسكريين السوريين وزوجاتهم الحوامل والمرضعات، ومشروع دعم المشاريع الصغيرة للمتقاعدين العسكريين ( النافذة التمويلية) بالتعاون والتنسيق مع وزارة التخطيط والتعاون بقيمة 3 ملايين دينار لدعم المشاريع الصغيرة ،بدون أية فائدة وذلك لدعم وتمكين المتقاعدين العسكريين وتحسين مستوى معيشتهم.

وأضاف انه يتم عقد دورات تدريبية وتأهيلية للمتقاعدين العسكريين داخل مركز تدريب المؤسسة ومحطة المعرفة الخاصة بها، في مجالات مختلفة في القوى البشرية واللغات والكمبيوتر والرخصة الدولية في قيادة الحاسوب وإدارة السلامة العامة والمشاريع الصغيرة.

وأوضح ان المؤسسة تعطي قروضا حسنة ، تصل قيمتها 6 ملايين دينار كقروض حسنة، و4 ملايين دينار كقروض للسيارات وتقسيط الادوات الكهربائية من خلال (16) مكتبا فرعيا تابعا للمؤسسة في كافة انحاء المملكة لخدمة المتقاعدين والتواصل معهم، كما ويوجد مجمع مهني في مبنى الادارة العامة يصمم ويشكّل مختلف الانواع من الخشب والحديد والالمنيوم وعلى درجة عالية من الاتقان في صنع الاثاث والمطابخ وبيعها بالتقسيط.

وبين أن للمؤسسة صندوقا للتكافل الاجتماعي للمتقاعدين يسهل الأوضاع المعيشية للمتقاعدين ويقدم ألف دينار كمساعدة فورية في حالة الوفاة.

وأشار انه تم بتوظيف 9 آلاف متقاعد وابنائهم ، كما وانه من خلال وزارة التخطيط تم اعطاء لعدد من المتقاعدين منحا بقيمة أربع ملايين و750 ألف دينار.

وعلى رغم الظروف الاقتصادية الصعبة وهذه السنين الردية فأن المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى سبقوا الجميع بهذا الوطن على الولاء والانتماء للقائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية جلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده الأمين سمو الأمير الحسين لا تفتنهم الاجندات الحزبية والمطلبية الضيقة فالجيش لا يتدخل بالسياسة .