Advertisement
تستغرق الأخبار الصحيحة مدة أطول بست مرات للوصول إلى 1500 شخص مقارنة مع القصص الكاذبة للوصول إلى العدد نفسه، وفق تقرير نشرته مجلة "ساينس" العلمية.

وكتب التقرير الذي أعده باحثون من معهد "ماساتشوستس" للتكنولوجيا، إن الأخبار الكاذبة تحظى بفرصة الانتشار سبعين بالمئة أكثر من الأخبار الحقيقية.

ووفق الباحثين القائمين على التقرير، فإن الأخبار الكاذبة تنتشر أسرع من الحقيقية، وخلافًا للرأي السائد، فإن الناس هم الذين ينشرون هذه الأخبار إلى حد كبير، وليس الروبوتات.

ويتناول التقرير نحو 126 ألف موضوع على "فيس بوك" من 2006 إلى 2017، ورصد قيام ثلاثة ملايين شخص بإعادة تغريد القصص الإخبارية غير الصحيحة أكثر من 4,5 ملايين مرة.

ولتحديد كذب أو صحة الخبر، اعتمد الباحثون على ست منظمات مستقلة للتحقق من المعلومات.

واقتصرت الدراسات السابقة حول الموضوع على حالات دراسية أو عينات أصغر.

طرافة ودهشة

وقال الباحثون، إن القصص الكاذبة تنتشر أسرع على أساس "فرضية الطرافة" التي تفترض أن الناس يشاركون هذه الأخبار لأنها تثير الاستغراب أكثر من الأخبار الحقيقية.

وأشار التقرير إلى، إن الأخبار الكاذبة تحفز على الرد على "تويتر" والتعبير عن الدهشة والخوف أو الاشمئزاز.