Advertisement

 

د. خالد ابو ربيع

جهاز المخابرات الاردنية منذ الايام الاولى لانطلاقته المباركة ضم نخبة ولا زال من ابنا الوطن المنتمين والمخلصين لترابة وقياداته الهاشمية والمؤمنين بمبادئ الدولة الأردنية والفكر الهاشمي العربي ، وقد استطاع جهاز المخابرات العامة ان يحمي الوطن من المؤامرات الخارجية ألتي حيكت ولا زالت تحاك بالأردن وواصل الليل بالنهار من أجل ان يبقى الاردن قلعة صامدة أمام مؤامراتهم وساحة الأمن والاستقرار. 

وخلال السنوات القليلة الماضية تصدى بكل كفاءة واقتدار لكل المؤامرات التي حاولت بكل الوسائل العبث بأمن الوطن ومقدراته وأرواح المواطنين الأبرياء ، حيث استطاع جهاز المخابرات إحباط العديد من المخططات الإرهابية ورد كيد أعداء الوطن إلى نحورهم ، وقد عمل الجهاز بانضباطية متناهية وبتخطيط امني متقن وبسرية تامة وهذا يدلل على المهارة والحرفية العالية لمنتسبي وقيادة هذا الجهاز الوطني كل ذلك بعيدا عن الإعلام وهذا شكل نجاحا ابهر كل الأجهزة الأمنية في العالم وأصبح جهاز المخابرات الاردنية يشار له بالبنان ونموذجا يحتذى به في العالم. 

وأصبح يذكر جهاز المخابرات الأردنية ضمن المستويات المتقدمة لأجهزة المخابرات في العالم وفي الدول المتقدمة وهو ما يعتبر محط فخر كافة أبناء الوطن.

وأمام هذه النجاحات التي استطاع جهاز المخابرات الأردنية تحقيقها في حماية الوطن من المخططات المعادية بدأت بعض الجهات الخارجية المشبوهة و المعادية من خلال بعض الأشخاص المتآمرين وأصحاب النفوس المسمومة المليئة بالحقد على الوطن ببث سمومهم على جهاز المخابرات (القلعة التي تحطمت عليها مخططاتهم الإرهابية وحامي سياج الوطن ) معتمدين على بث الاشاعة وفق اجندة مشبوهة مليئة بالأكاذيب والإساءة لأبناء الوطن المخلصين المنتمين والمدافعين عن ترابة وأبنائه مدفوعين من بعض الجهات الخارجية التي تحمل الحقد على الاردن وبالذات على جهاز المخابرات الذي حطم مخططاتهم التآمرية على الوطن.

فليعلم هؤلاء المتآمرين الخونة بأن جهاز المخابرات الأردنية يضم في ثناياه من ابناء الوطن كافة ففيه ابن المدينة والقرية والريف والمخيم ومن كل عائلة وعشيرة وقبيلة من الوطن وهؤلاء كلهم مخلصين للوطن وقيادته الهاشمية وجلالة الملك عبدالله الثاني وبمبادئ الدولة الأردنية القائمة على العدل واحترام الإنسان والوسطية وسيبقى جهاز المخابرات قلعة تتكسر أمامها كل مؤامرات الخونة والمتآمرين على الوطن ، وليعلم هؤلاء الخونة بأن كل الشعب الأردني يعمل صفا واحدا إلى جانب الأجهزة الأمنية كافة لمصلحة الوطن و أمنه واستقراره، وأنا شخصيا شخص مدني ولكن أيضا رجل مخابرات من أجل الوطن وقيادته الهاشمية.

* رئيس هيئة الاستثمار الاسبق