Advertisement
زار اعضاء الفريق الوطني لحماية  الاسرة من العنف اليوم  ادارة مكافحة المخدرات ترسيخا لمبدا العمل المشترك وفتح افاق عمل وتعاون مشتركة في كل ما يهم الطرفين وتاكيدا للنهج التشاركي  بين مختلف مؤسسات الرسمية والاهلية بما يننعكس ايجابا على الخدمات المقدمة من تلك الموسسات كل ضمن نطاق عمله .
و استمع الفريق خلال الزيارة لايجاز قدمه العميد انور الطراونه مدير ادارة مكافحة المخدرات اوضح خلال ابرز المهام والواجبات التي تقوم بها مرتبات  الادارة من خلال محاور عملهم الثلاث (التوعوية، العملياتية و العلاجية )   .
 واكد الطراونة ان واجب حماية المجمتع من تلك الافة ومكافتحها والتصدي لها لا يقع حصرا على ادارة مكافحة المخدرات فهو واجب وطني لا بد من تكاتف الجميع وبذل الجهود المشتركة كل ضمن نطاق عمله في سبيل مواجهة هذه الافة ومنع وصولها لافراد المجتمع مشيرا الى انفتاح ادارة مكافحة المخدرات على جميع الموسسات الوطنية ومكونات المجتمع والاستعداد للتعاون سويا في كل ما يهم المجتمع وافراده ويقي من مخاطر افة المخدرات .
 ومن جانبه اكد المنسق الحكومي لحقوق الانسان باسل الطراونة على الدور الذي تقوم به ادارة مكافحة المخدرات من جهود وانجازات كبيرة  لمواجهة ومكافحة افة المخدرات وقدم رجالها ارواحهم في سبيلها حتى باتوا مصدر فخر لنا جميعا  ، مشددا على اهمية  تعاون الجميع معهم خاصة في اداورهم التوعوية التي يجب ان تصل لكل بيت واسرة لننمي ونجذر لدى افراد المجتمع الوعي الكافي ضد تلك الافة القاتلة للشعوب والمجتمعات  .
وبدوره تقدم الامين العام للمجلس الوطني لشؤون الاسرة بالوكالة محمد مقدادي بالشكر لادارة مكافحة المخدرات على اتاحة الفرصة لاتمام هذه الزيارة للاطلاع  على المهام والواجبات التي تقوم بها الادارة بما يفتح الباب امام تعاون مشترك في توعية الاسرة  وافرادها لما لتلك الافة من اثار سلبية تنعكس عادة على المجتمع بكل عام وعلى الاسرة  بكافة مكوناتها بشكل خاص   .