Advertisement
أثار لاعب ليفربول والمنتخب الإنجليزي السابق جايمي كاراغر ضجة كبيرة أمس الأحد، عندما انتشر مقطع فيديو له وهو يبصق في وجه فتاة تبلغ من العمر 14 عاما.

ويعمل كاراغر حاليا كمحلل تلفزيوني لشبكة سكاي سبورت البريطانية، لكن يبدو أن وظيفته الآن باتت في خطر، حيث يجري حاليا اجتماعات مع إدارة الشبكة بشأن مستقبله معها.

وحسب تقارير صحفية بريطانية فإن رجلا قام بالاستهزاء من كاراغر عقب خسارة ليفربول أمام مانشستر يونايتد 2-1، فما كان من اللاعب السابق إلى أن يبصق نحو السيارة، ليصيب ابنة الرجل الجالسة إلى جانبه.

واعتذر كاراجر في بيان عن فعلته، مؤكدا أنّه تعرض للسخرية من قبل الرجل، بيد أن هذا لا يبرر ما فعله، وقرّرت "سكاي سبورت" إبعاده مبدئيا عن تحليل مباريات دوري أبطال أرووبا يومي الثلاثاء والأربعاء.