Advertisement
أعلنت الحكومة اليونانية الاثنين تعليق مباريات دوري كرة القدم في البلاد، بعدما أشهر رئيس نادي باوك سالونيكي ايفان سافيديس مسدّسا على أرض الملعب، خلال مباراة فريقه مع أيك اثينا أمس الأحد، والتي توقفت بعد الحادث.

وصرح وزير الدولة للشؤون الرياضية يورغوس فاسيلياديس في أعقاب اجتماع حكومي طارىء "قررنا تعليق البطولة"، مشيرا الى ان المباريات "لن تستأنف ما لم يوضع اطار جديد يوافق عليه الجميع".

وفي الدقيقة 89 من عمر المباراة، حدثت مشادات عنيفة وسادت فوضى عارمة بمشاركة جميع الأطراف، بعدما قرّر حكم المباراة الذي قرر عدم احتساب هدف لصالح سالونيكي بداعي التسلل، وهو الأمر الذي لم يقبل به إطلاقا مالك النادي الذي ركض باتجاه الحكم، مهددا إياه ولاعبي فريق العاصمة اليونانية.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل إن القناة اليونانية الأولى (إي ار تي) أظهرت إلى جانب قنوات أخرى محلية، صورا لسافيديس وهو يحمل مسدسا مثبتا على حزامه. وإذا كان الأخير لم يستخدم مسدسه، إلا أن ذلك كان سببا كافيا ليشعر الحكم وطاقمه المساعد بخطورة الوضع ويفروا إلى غرف تبديل ملابس اللاعبين.

وما زاد من غرابة المشهد، أنه وبعد ساعتين من توقيف المباراة، نقلت تقارير إعلامية متطابقة، أن الحكم غيّر قراره واعتبر الهدف صحيحا، وقد أخبر مدربي الفريقين بالأمر. لكن لاعبي أثينا رفضوا مواصلة اللعب لتنتهي المباراة رسميا بفوز سالونيكي بهدف دون رد.