شريط الأخبار

زلزال « نزار بنات» !!؟؟

زلزال « نزار بنات»
كرمالكم :  
رشيد حسن
لا نحسب ان زلزالا عنيفا .. ضرب ويضرب الساحة الفلسطينية .. وسيكون له تداعيات خطيرة، على السلطة والقضية الفلسطينية ، كما هي جريمة اغتيال الناشط الفلسطيني ، المعروف نزار بنات على يد قوات السلطة الفلسطينية..
اغتيال «بنات» جريمة مدانة ، وامر مستهجن ، وفظيع بكل المقاييس ، ادانتها كل القوى والفصائل ، وكافة جماهير شعبنا الصامد .. الصابر.. المرابط .. وقد وجدت في هذه الجريمة البشعة جدا ، خروجا على كافة الاعراف والتقاليد الفلسطينية المعرفة والعريقة .. وخروجا على ثوابت الديمقراطية.. واحترام الرأي الاخر ..الخ .. وهو قبل هذا وذاك ، يؤكد ان السلطة تعيش في مأزق خطير .. وبعد ان رفضت حتى الان تنفيذ قرارات المجلس المركزي ... بالغاء اتفاقية العار.. «اوسلو» وملحقاتها .. وتمزيق ورقة الاعتراف المذل ب»دولة» العدو ، والخروج من مستنقع التتنسيق مع قتلة الاطفال والنساء ..
يقينا ان مرحلة ما بعد اغتيال الناشط «بنات « تختلف عما سبقها ، .. سواء في السجون والمعتقلات . او وهم يقودون الاشتباكات مع العدو .. وتفعيل دور المقاومة الشعبية ..كما هو الحال في «بيتا».. وغيرها من المناطق الفلسطينية المشتعلة .. بمقاومة الزحف الاستيطاني : قي «بطن الهوى» بسلوان ، والشيخ جراح وجبل «صبيح» في «بيتا»..!!
المعارضين لبقاء الانقسام .. والداعين الى الالتفاف حول المقاومة، ودعمها وتفجير انتفاضة ثالثة .. وتشكيل قيادة موحدة تقوم بقيادة المقاومة ، ولجم العدوان ، وتحرير الارض كل الارض..
باختصار..
نجزم ان جريمة اغتيال «نزار بنات « ستكون بمثابة زلزال قوي .. املين ان تلتقط اللحظة التاريخية ..
وعلى الباغي تدور الدوائر .
الدستور

مواضيع قد تهمك