شريط الأخبار

متقاعدو "الفوسفات" يوجهون رسالة للملك للنظر بقضيتهم

متقاعدو الفوسفات يوجهون رسالة للملك للنظر بقضيتهم
كرمالكم :  
ناشد متقاعدو شركة الفوسفات الأردنية جلالة الملك لإيجاد حل لقضيتهم وتلبية مطالبهم بعد أن أغلقت إدارة الشركة جميع أبواب الحوار أمامهم.
وقالوا في رسالة وجهوها إلى الملك، الإثنين الماضي، إنهم يعانون إجراءات إدارة الشركة بوضع عراقيل أمام حصولهم على التأمين الصحي، بحجة خفض النفقات.
وبينوا أنهم أجروا مفاوضات عديدة مع إدارة الشركة لتلبية مطالبهم، دون استجابة، ما دفعهم إلى النزول إلى الشارع والتعبير عن رأيهم ورفضهم للظلم الذي يتعرضون إليه.
وأشاروا إلى أن شركة التأمين الحالية ألغت اعتماد العديد من العلاجات في الصيدليات مثل علاجات القلب والكلى واعتماد الكثير من الأطباء، وتضع العراقيل أمام الحصول على الموافقات عند مراجعة المستشفيات أو المختبرات الطبية.
واشتكوا في الرسالة من تعامل الأجهزة الأمنية معهم، إذ تم الاعتداء عليهم من قبل قوات الدرك خلال اعتصامهم أمام الشركة، الإثنين الماضي، واعتقل عددا منهم وضربوا وفتحت خراطيم المياه عليهم، من أجل فض اعتصامهم.
وطالبوا في الرسالة بإعادة تطبيق نظام التأمين الصحي الذي جرى الاتفاق والتوقيع عليه عام 2000 بين الشركة والمتقاعدين ووزارة العمل بحضور نقابة المناجم والتعدين ولجنة العمل في مجلس النواب.
وطالبوا أيضا بعدم رفع قيمة اشتراكات التأمين الصحي على المتقاعدين، وعدم تحميلهم أي نسب حال حصل عجز وخسارة في الصندوق.
كما طالبوا بإلغاء أو تعديل المادة (11) من النظام الداخلي لصندوق التأمين الصحي والسماح للمتقاعدين باختيار ممثليهم، والنظر إلى زملائهم المفصولين الذين تعثروا ماليا وأصبحوا غير قادرين على دفع اشتراكاتهم.
وكان هؤلاء المتقاعدون نفذوا اعتصامات عديدة خلال الشهرين الحالي والماضي أمام مبنى الشركة، وتقدموا بشكوى بحق الشركة إلى منظمة العمل الدولية والمجلس الوطني لحقوق الإنسان وأعضاء مجالس إدارات فروع الشركة في الكويت والهند.

مواضيع قد تهمك