شريط الأخبار

حماية المستهلك تشن هجوما على "الجمعة البيضاء": غش وتضليل وخداع من بعض التجار!

حماية المستهلك تشن هجوما على الجمعة البيضاء غش وتضليل وخداع من بعض التجار
كرمالكم :  
جددت حماية المستهلك دعوتها الى تكثيف الرقابة على الاسواق من قبل وزارة الصناعة والتجارة، خاصة بعد كثرة الشكاوى التي تلقتها الجمعية من المواطنين بسبب العروض الوهمية التي تعرضوا لها من قبل بعض التجار وعدم الاكتفاء بالتصريحات الاعلامية التي تغني ولا تفيد المواطنين بشيء.
وقال الدكتور محمد عبيدات رئيس حماية المستهلك، إن اغلب الشكاوى تركزت على تعرض المواطنين الى عمليات غش وتضليل من قبل بعض التجار حيث يقوم هؤلاء التجار بعمل تنزيلات وهمية على بعض السلع التي يبيعونها ، ذلك ان بعض التجار يقوم بوضع خصومات على هذه السلع لتباع باسعار اقل مما كانت عليه في السابق الا انه وبعد التاكد من اسعارها في اسوق يتبين انها ما زالت تباع بنفس السعر القديم وهذا يعتبر تضليل وخداع للمستهلكين.
واضاف عبيدات أن هنالك شكاوى اخرى تلقتها الجمعية تتعلق بنفاذ الكميات الموجودة في هذه المحلات علما بأن بعض المواطنين ممن قدموا الشكاوى قالو بانهم قد ذهبوا للشراء خلال الساعات الاولى من بدء ما يعرف بالجمعة البيضاء لكنهم تفاجئوا بأن الكميات غير متوفرة بحجة نفاذها.
واشار عبيدات الى وجود شكاوى حول رفض بعض المحلات التجارية اعطاء كفالات مصنعية على السلع المعروضة للبيع والتي يوجد عليها عروض وتنزيلات ايضا عدم وجود كفالات داخل بعض الاجهزة الكهربائية مما يعني ضياع حق المستهلك في حالة وجود عيب مصنعي او عطل فني خلال استخدام هذه الاجهزة.
واكد الدكتور عبيدات على ضرورة أن تقوم الجهات الرقابية بحماية المواطنين من عمليات الغش والخداع التي يتعرضون لها من قبل فئة من ضعاف النفوس الذين يستغلون مثل هذه المناسبات لجني ارباح على حساب المواطنين خاصة واننا نعيش في ظروف استثنائية صعب تستدعي حماية المواطنين من هذا التلاعب.

مواضيع قد تهمك