شريط الأخبار

أحداث الأسبوع: فيديوهات تكشف 4 حوادث تعذيب

أحداث الأسبوع فيديوهات تكشف 4 حوادث تعذيب
كرمالكم :  

تعاملت مديرية الامن العام حتى نهاية الاسبوع، مع اربع قضايا، اثارت الرأي العام، كشفت عنها أربعة فيديوهات، تداولها ناشطون على مواقع التوصل الاجتماعي، اثنان منها، يظهران اعتداء حدثين، في قضيتين منفصلتين، واثنان يكشفان عن تعرض حمار وحصان للتعذيب، بطريقة سادية، وهما منفصلتان أيضا.
وكانت الادارة الملكية لحماية البيئة والسياحة، بينت أن الفيديو الاول، هو لشخص في البادية الشمالية، اقتلع أسنان حمار، والثاني لشخص يحمل جنسية عربية، عذب حصانا في احدى الحدائق.
وقبضت الادارة على المعتديين واحالتهما الى الجهات القضائية، ووجهت مالك الحمار الى الجمعية الملكية لحماية الطبيعة.
وقالت مصادر لـ”الغد”، إن سبب الاعتداء على الحمار، وفق زعم المعتدي خلال التحقيق معه، مرده أن الحمار عقر طفله، لهذا قرر الانتقام منه بعد ربطه واقتلاع أسنانه.
في هذا النطاق، دعا الناطق الاعلامي باسم مديرية الامن العام المواطنين، ممن تتوافر لديهم معلومات عمن يرتكبون مثل هذه التصرفات، أو فيديوهات مشابهة، لإيصالها الى المديرية عبر رقم الطوارئ الموحد (911)؛ ليجري التعامل معها على الفور.
أما قضيتا الحدثين، فيظهر الفيديو الاول أن حدثا اقدم على طعن نفسه وإيذائها، في محافظة اربد وفق ما كشفته التحقيقات، مفتعلا هذه الحادثة للاشتكاء على شخص بسبب خلافات سابقة.
وكانت إدارة حماية الاسرة، أسعفت الحدث ونقلته الى المستشفى، وبعد التحقيق الاولي معه، تقدم بشكوى ضد أحد الاشخاص، لكن، ووفق الناطق الاعلامي للمديرية، وعن طريق التحقيق وجمع المعلومات، وضبط الشخص المشتكى عليه، والاستماع لأقواله، تولدت لدى المحققين شكوك بأن الحدث افتعل الحادثة، لوجود خلافات بينه وبين المشتكى عليه، وبإعادة التحقيق معه، اعترف بطعنه نفسه للادعاء على المشتكى عليه لخلافات سابقة بينهما، وما تزال التحقيقات جارية.
على الصعيد نفسه، تواصل “حماية الاسرة”، متابعة فيديو لطفلين اردنيين تعرضا للتعذيب بطريقة وحشية، وكشفت التحقيقات الاولية بان الفيديو صور خارج الاردن، وستجري مخاطبة الجهات المعنية هناك بشأنه، وفق الاصول.
وقال الناطق الاعلامي ان الفيديو، يظهر طفلين تعرضا للاساءة والتربيط بالحبال، وقد صور خارج المملكة.
وأكد أن “حماية الاسرة”، وفور ورودها للفيديو، عملت على التأكد من مكان تصويره ومن هوية الطفلين اللذين ظهرا فيه، فاستدعي والدهما الذي أكد بعد الاستماع لاقواله، بان طفليه يقيمان مع والدتهما خارج المملكة.
واضاف ان “حماية الاسرة”، ستخاطب وفق الاصول القانونية المتبعة، الجهات المعنية في تلك الدولة، لمتابعة حالة الطفلين، واتخاذ الاجراءات القانونية الكفيلة بحمايتهما.
في سياق آخر، استعاد البحث الجنائي الاسبوع الماضي مبلغ 60 الف دينار، بعد تلقيه بلاغا من مواطن، أشار فيه الى أنه فقده ولا يستطيع تحديد المكان الذي فقده فيه.
وبعد التحقيقات، حدد المكان وتبين ان وافدا من جنسية عربية عثر عليه، لكنه أخفاه، فجرى القبض عليه، وبتفتيش مكان سكنه، عثر بداخله على كامل المبلغ المفقود.
كما قبضت إدارة مكافحة المخدرات متورطا رئيسا في قضية تهريب 800 الف حبة مخدرة قبل عدة اسابيع لدولة مجاورة، بعد مداهمة المكان الذي يتواجد فيه، وبإسناد من الفريق الخاص بالادارة.
وكانت معلومات وردت قبل اسابيع للادارة حول نية اشخاص؛ تجهيز كميات كبيرة من الحبوب المخدرة؛ لتهربيها لدولة مجاورة، فتوبعت تلك المعلومات وجرى التأكد منها، وحدد موعد نقل الحبوب المخدرة.
وفي الوقت المحدد، طوردت مركبة يستخدمها اشخاص لنقل المواد المخدرة، وضبطت في حينه، فيما فر من بداخلها، وعثر فيها على الحبوب المخدرة، وحددت هوية المتورط الرئيسي بالقضية.

مواضيع قد تهمك