شريط الأخبار

لمن ينفي وجود حالات تسمم من البطيخ.. نقول: (العين أصدق من الاذن) ونطالب بجواب مقنع!!

لمن ينفي وجود حالات تسمم من البطيخ نقول العين أصدق من الاذن ونطالب بجواب مقنع
كرمالكم :  
كتبت مروة البحيري
.يقال ان العين اصدق من الاذن.. وما يشاهده الشخص اكثر حقيقة مما يسمعه.. وهذا الامر ينطبق حرفيا على قضية البطيخ بالاردن وتسببه بضرر على صحة كثير ممن يتناولوه وفي كافة المحافظات ووجود حالات تسمم لاطفال وكبار تبدأ بارتفاع درجات الحرارة والاستفراغ والم البطن وتنتهي عند الاطباء، 
وبرغم النفي الذي اشبعتنا به وزارة الزراعة والمهندسيين الزراعيين وغيرهم والذي يأتي ربما من  باب الحرص عل سمعة المنتج الزراعي الاردني داخليا وخارجيا. او اي كان السبب والتبرير اصبح لزاما ان نسمع كلاما اكثر اقناعا في ظل ارتفاع حالات الام البطن والتسمم بعد تناول هذه الفاكهة المحببة.. وان الحديث عن سوء الغسل والتخزين لا يمكن ان يكون مقنعا نظرا لتعدد الحالات التي اصيبت واشتكت ولا سيما الاطفال،، بل ان شهادة اطباء استقبلوا حالات التسمم المتشابهة خير شاهد وتستحق ان يسمعها المدافعين بشراسة عن سلامة البطيخ،، فالشمس لا تغطى بغربال!!

مواضيع قد تهمك