شريط الأخبار

بعد الإضراب و”رسالة شخصية للملك”..نجل رئيس وزراء في طريقه لـ”تسليم نفسه”

بعد الإضراب و”رسالة شخصية للملك”نجل رئيس وزراء في طريقه  لـ”تسليم نفسه”
كرمالكم :  
ابلغ نجل رئيس وزراء اردني راحل ورجل اعمال و مستشار بارز نيته تسليم نفسه الى الاجهزة الامنية الاردنية بسسب الفاقة و الفقر و العوز و تدهور حالته الصحية ايضا .
وفشله في اطعام اولاده او الاحتفاظ بمنزله المستأجر محملا كبار الموظفين في الديوان الملكي الاردني مسؤولية ما وصلت اليه حالته الصحية و المعيشية جراء رفضهم الالتزام بمضمون ارادة ملكية سابقة عدة مرات
بتأنين حقوقه.
و يفترض ان يسلم اسعد جمعة ابن رئيس الوزراء الراحل و البارز سعد جمعة  نفسه لاجهزة الامن بعد ظهر الاربعاء بسبب اخفاقه في تسديد التزامات مالية عليه مع الاعلان عن تدهور كبير في وضعه الصحي جراء اصابته في السرطان و اجراء جراحة في القلب .
و ايضا جراء اضراب مفتوح عن الطعام ادى إلي تراجع كبير في حالته الصحية بعد الاحتجاج على طريقة تعامل المؤسسات الرسمية معه و مع حالته و شكواه و حقوقه المهدورة.
و افاد جمعة الابن بأن التنكر لسيرة و حقوق والده الذي خدم الدولة الاردنية بمعية الملك الراحل الحسين بن طلال و طوال عقود وصل الى مستويات.
مفهومة في التنكر لسيرة والده و العائلة.
و قال اسعد جمعة في تصريح حاص لرأي اليوم صبيحة قرار تسليم نفسه للشرطة انه وجه رسالة جديدة لجلالة الملك عبدالله الثاني يعرض فيها الحالة التي وصل اليها و يناشد القصر الملكي التدخل مجددا لإنصافه و ليس لمساعدته بسبب حقوق عقارية للعائلة و لوالده الراحل مشيرا الى ان كبار موظفين في الديوان الملكي يعلمون بالتفصيل ما حصل معه و مع احفاد سعد جمعة الراحل و صاحب البصمة المعروفة في تاريخ الاردن الحديث.
 و يتحدث جمعة الابن منذ سنوات عن تشوية قانونية لورثة عقارية عائلية جرت في المكتب القانوني للدينوان الملكي و بعد توجيهات من جلالة الملك لكن الموظفين المعنيون يماطلون في تنفيذ الارادة الملكية بشكل غريب مؤكدا انه يبحث عن حقوق منصوص عليها و يعلمها الجميع و لديه كل الوثائق .
و في ختام حديثه شدد جمعة الابن على انه فقد القدرة تماما على اطعام اولاده و هو مهدد الآن بترك شقته المستأجرة مشيرا الى انه لا يعرف مالذي سيحصل معه خلف قضبان السجن تاركا امره كما قال بين يدي الله العزيز الجبار و بانتظار مبادرة ملكية تنهي مأساة عائلته ناشدا التدخل الملكي في اطار البحث عن الانصاف
رأي اليوم

مواضيع قد تهمك