شريط الأخبار

انهيار جزء من صوامع بيروت.. النيران تشتعل وتوقعات المزيد

انهيار جزء من صوامع بيروت النيران تشتعل وتوقعات المزيد
كرمالكم :  
انهار جزء من صوامع مرفأ بيروت، مساء الأحد، قبل أيام من الذكرى السنوية الثانية للانفجار الضخم الذي وقع في المرفأ وتسبب في خسائر بشرية ومادية ضخمة، فيما توقع مسؤولون انهيار صومعتين أخريين من الجهة الشمالية.
وأظهرت لقطات لحظات انهيار الجزء الشمالي من الصوامع قبل أن تغطي كتلة هائلة من الغبار المكان إثر الانهيار.
وأفادت مراسلة "سكاي نيوز عربية" في بيروت بأن الغبار الناجم عن الانفجار لم ينتشر على مساحات بعيدة، إنما انحصرت داخل الصوامع، فيما لا تزال النيران مشتعلة في الداخل حيث تتصاعد أعمدة الدخان من هناك.
وجاء هذا الانهيار بعد حريق شب في الصوامع منذ 3 أسابيع وعجزت السلطات عن إخماده حتى الآن.
وذكرت أن تقارير رسمية تتوقع انهيارا وشيكا لصومعتين أخريين في الجهة الشمالية من المرفأ.
وأرسل الجيش اللبناني مروحيتين لرش المياه على الصوامع بعد الانهيار الجزئي، لمنه انتشار الغبار الذي من الممكن أن يحتوي على بقايا مواد سامة ناجمة عن انفجار شحنة النترات قبل عامين.
وكانت صوامع المرفأ شاهدة على الانفجار المدمر الذي وقع في أغسطس 2020، وأودى بحياة نحو 200 شخص وإصابة أكثر من 6 آلاف شخص.
ورغم تضررها الكبير في الانفجار الذي نجم عن وجود كميات ضخمة من نترات الأمونيوم، إلا أن الصوامع بقيت صامدة وحمت المنطقة الغربية من بيروت من أضرار كبيرة كادت تلحق بها.

مواضيع قد تهمك