شريط الأخبار

غضب واعتصام بعد قرار الفوسفات تقليص دعم مدرسة في منطقة الحسا - صور

غضب واعتصام بعد قرار الفوسفات تقليص دعم مدرسة في منطقة الحسا - صور
كرمالكم :  
نفّذ أهالي ومعلمات في منطقة الحسا وقفة احتجاجية داخل مدرسة وروضة براعم الفوسفات، احتجاجا على قرار شركة الفوسفات بتقليص حجم الدعم المقدّم للمدرسة.
وقال أهالي وذوو الطلبة أن المدرسة تأسست عام ١٩٧٠ وحظيت بدعم كامل من شركة مناجم الفوسفات الأردنية، ايماننا منها بالمسؤولية المجتمعية، ومع مرور الأعوام اختلفت قيم المبالغ التي كانت الشركة تقدمها للمدرسة.
وأضاف ذوو طلبة  أن الدعم استمر لغاية عام ٢٠١٣، حيث تم التعاقد مع الجمعية التعاونية لمستخدمي منجمي الحسا والأبيض لتحمل اسم مدرسة وروضة براعم الفوسفات، حيث تم دعم المدرسة بما نسبته 90%من اجمالي مصاريف المدرسة وتم تحديد مبلغ الدعم ب 188 ألف دينار.
وفوجئ الأهالي عام 2021 بقيام الشركة بتقليص الدعم إلى (116) ألف دينار، مما شكل عجزا أرهق عملية التعليم في المدرسة، وقامت الادارة على أثره بتقليص الحوافز وتجميد الزيادات السنوية للمعلمات، الأمر الذي انعكس على نوعية وجودة التعليم في المدرسة بشكل واضح.
وطالبت احدى المعلمات المتضررات بتجديد عقود المعلمات نظرا للظروف المعيشية الصعبة للكوادر التدريسية، معبرة عن تخوّف معلمات لعدم تجديد عقود ستنتهي مع نهاية هذا الشهر.
وأضافت بأن تقليص الدعم قد يتسبب برفع الرسوم المدرسية على أهالي الطلبة، خصوصا وأن النية تتجه نحو ايقاف عملية نقل الطلبة من الحسا للمدرسة في المدينة السكنية.
وأشارت بأن المدرسة لم تستقبل أي طالب جديد هذا العام بسبب الشائعات التي تطلق في كل بداية فصل دراسي حول موضوع الدعم.
وناشدت الجميع بضرورة الوقوف مع هذا الصرح العلمي الشامخ والمحافظة على ديمومته خصوصا وأنه يقع في منطقة نائية.
ونقلا عن موقع الاردن24 تمت محاولة الاتصال مع رئيس مجلس ادارة شركة الفوسفات الدكتور محمد الذنيبات فكان هاتفه مغلقا، وحاولت الاتصال بالرئيس التنفيذي لشركة الفوسفات الدكتور عبدالوهاب الرواد ولم يُجب على جميع المحاولات، كما حاولت الاتصال بالمستشار الإعلامي للشركة وليد الجلاد غير أنه لم يُجب أيضا، كما لم يُجب أحدهم على الرسائل النصية المتعلقة بالخصوص.

مواضيع قد تهمك