شريط الأخبار

طين وصقيع.. جنود أوكرانيا عالقون في الخنادق (شاهد)

طين وصقيع جنود أوكرانيا عالقون في الخنادق
كرمالكم :  
إنه الشتاء في أوكرانيا، و"الجنرال الأبيض" الذي سيخفف من حدة المعارك ويبطئها بحسب ما أكد العديد من الخبراء.
فالصراع الروسي الأوكراني الذي دخل شهره العاشر، تراجعت حدة معاركه الميدانية مؤخراً، مع تساقط الثلوج والأمطار، وحلول الصقيع فجراً وليلاً.
فيما استعاضت القوات الروسية بالضربات الجوية والصاروخية البعيدة المدى لتضرب البنى التحتية ومرافق الكهرباء.
إنه مستنقع
أما أوكرانياً، فلا يزال الجنود يرابضون في خنادقهم. ومن داخل أحد تلك الخنادق التي عمرها الطين، قال أحد الجنود: "ماذا أستطيع أن أقول؟ نحن في وضع جيد إلى ما، لكن الأمر أصعب الآن بسبب المطر والصقيع".
كما أضاف دالاً على أحد الخنادق الذي امتلأ ماء: "إنه مستنقع.. رغم أنه جف قليلا اليوم"، بحسب ما نقلت رويترز.
لكنه أكد أن مستوى المياه كان مرتفعاً في السابق بسبب الأمطار. وأوضح أن الجنود استخدموا دلاء لإزالة المياه".
تباطؤ القتال
يذكر أن مسؤولين أميركيين كانوا رجحوا سابقا أن تتوقف الحرب مؤقتاً أو يتابطأ التقدم العسكري لكلا الطرفين مع بداية الشتاء.
كذلك رجح رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية، الجنرال مارك ميلي، مؤخراً، تباطؤ الأعمال القتالية خلال الشتاء، مشيرا إلى اعتقاده بأن هذا التباطؤ قد يشكل نافذة من أجل التسوية.
في المقابل توقع "معهد دراسة الحرب" أن يحاول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مواصلة العمليات العسكرية التقليدية لإبقاء الأراضي التي يسيطر عليها حالياً تحت قبضته وربما اكتساب أراضٍ جديدة.
كما رأى أن الكرملين قد يراهن على تراجع الدعم الغربي لكييف مع ضغط الشتاء على شعوب البلدان الحليفة لأوكرانيا، وسط أزمة وقود وغاز وتضخم اقتصادي مضنٍ.
شاهد

مواضيع قد تهمك