شريط الأخبار

مفاجأة مُبكية وراء انتحار الطفل الكويتي.. وهذا آخر ما طلبه

مفاجأة مُبكية وراء انتحار الطفل الكويتي وهذا آخر ما طلبه
كرمالكم :  
روى والد الطفل علي خالد ياسر "البدون" بالكويت، الذي فارق الحياة أمس الثلاثاء، عقب شنق نفسه في منزلهم الواقع بمنطقة الصليبية في الكويت، تفاصيل الظروف التي أدت لذلك، قائلا إن سوء الظروف المعيشية والحاجة إلى المال دفعتا ابنه ذو الـ 12 عاماً للانتحار.
وأضاف: "العوز والحاجة المادية سبب انتحار نجله"، مبيناً ”أن علي طلب منه قبل يوم من انتحاره 12 دينارا، لإحضار بلاي ستيشن من ورشة التصليح إلا أن المبلغ لم يكن متوفراً لديه" بحسب ما أوردته صحيفة الرأي المحلية.
وتابع: ”بأنه أبلغ علي بأنه سيعطيه المبلغ متى توفر لديه لإحضار البلاي ستيشن المحتجز في الورشة منذ أسابيع، ليدخل بعدها علي إلى غرفته للنوم، ليتفاجئ بعدها بساعات بصراخ نجله الآخر بعد أن وجد شقيقه معلقاً في غرفته".
وأشار إلى سوء وضعه المعيشي وعمله، موضحاً ”أنه يعمل براتب 150 دينار (نحو 500 دولار) لم يستلم شيئاً منها منذ 3 أشهر".
من جهته، أكد عم الطفل أنه تم نقل علي إلى مستشفى الفروانية، حيث وصل ميتاً وتم نقله للأدلة الجنائية، ثم تم تسليم الجثة وتصريح الدفن لعائلته".

مواضيع قد تهمك