شريط الأخبار

البنك الاستثماري يبيع اسهما في شركة الاسواق الحرة.. فهل وقع الجمل وكثرت سكاكينه!

البنك الاستثماري يبيع اسهما في شركة الاسواق الحرة فهل وقع الجمل وكثرة سكاكينه
كرمالكم :  

 

خاص
حركة بيع اسهم لافتة قام بها البنك الاستثماري مؤخرا على اسهمه في شركة الاسواق الحرة حيث قام البنك وخلال 4 أيام بحركات بيع متتالية بتواريخ 27 و28 و29 و30 من شهر 6 (تموز الماضي) علما بأن البنك الاستثماري يعتبر من كبار المساهمين بالاسواق الحرة بنسبة 10% (قبل حركات البيع)، هذه الشركة التي شهدت مؤخرا تراجعا مخيفا في ارباحها برقم صادم وبنسبة 99.1%. حيث تراجعت ارباحها من 24 مليون دينار بالعام 2019 الى 213 الف دينار عام 2020.. كما تراجعت مبيعاتها من 29 مليون دينار عام 2019 الى 92 الف دينار بالعام 2020 متأثرة بتداعيات كورونا ووسط مخاوف كبيرة من عام مشابه للعام الماضي الذي شكل انتكاسة لشركة عملاقة ورابحة.
ورغم ان بيع وشراء الاسهم يعتبر امرا طبيعيا بالشركات الا ان محللين ماليين ربطوا حركة البيع بالنتائج المالية للاسواق الحرة وتراجع سعر السهم وأمور اخرى تتسم بالتشاؤمية في ظل استمرار القيود على السفر وتضرر المراكز الحدودية التي تعتبر مصدر دخل للشركة المنكوبة.
بيع البنك الاستثماري الجامح لاسهمه في الاسواق الحرة فتح باب التساؤلات عن الاسباب وفيما اذاكانت في حدوده الطبيعية بعد ان تراجعت نسبة مساهمة البنك في الشركة.

 

مواضيع قد تهمك