شريط الأخبار

ما بين هيئة النقل ودائرة الترخيص وازمة كورونا.. سياح بلا سيارات سياحية وسمعة الاردن على المحك!

ما بين هيئة النقل ودائرة الترخيص وازمة كورونا سياح بلا سيارات سياحية وسمعة الاردن على المحك
كرمالكم :  
خاص- مروة البحيري
أكد مستثمرون في قطاع السيارات السياحية ان ملف تمديد العمر التشغيلي للمركبات العاملة لا يزال يراوح مكانه، وان الجهات المعنية بهذا القرار الهام -الذي يعد الان شريان حياة وطوق نجاة- تلقي بالمسؤولية على الطرف الآخر فالنقل تشير الى الترخيص وهيئة الترخيص تتمسك بـ "السيستم" واللجنة السياحية بمجلس النواب تنادي بدعم قرار التمديد، ولا تطبيق على ارض الواقع سوى الوعود والقرارات التي لا تنفذ!
واشار اصحاب الشركات والمكاتب السياحية الى أزمة كورونا التي فتكت بهذا القطاع الهام اسوة بالقطاعات السياحية الاخرى ووصول نسب الاشغال الى ما دون الـ 5% واغلاق كثير من المكاتب وتراكم الديون والقروض وتسريح مئات العاملين مؤكدين أن آثار هذه الجائحة العالمية لا يزال يلقي بظلاله القاتمة عليهم.
وبرزت قضية تمديد العمر التشغيلي للسيارات السياحية من 6 الى 7 سنوات في مقدمة الحلول المطروحة للتخفيف من أزمة هذا القطاع، واثارت نقابة اصحاب السيارات السياحية هذه المطالب منذ فترات طويلة تأرجحت ما بين الدراسة والوعود دون تطبيق فعلي للقرارات ما يوحي ان الموافقات كانت استثمار بالوقت وترحيل للازمة بحسب العاملين في هذا القطاع.
ويعزز مستثمرون في تاجير السيارات السياحية مطالبهم بالاشارة الى أزمة استيراد السيارات التي طفت على السطح وانهيار كبرى شركات التصنيع بالعالم بسبب تداعيات الفايروس وما نتج كذلك من نقص هائل في مدخلات التصنيع من رقائق الكترونية وزجاج بعد اغلاق او تحول الشركات المصنعة لها وبالتالي انخفاض سلسلة توريد السيارات ما وضع شركاتهم في مأزق حقيقي يهدد استمراريتهم.
واطلق المستثمرون صافرة الانذار محذرين من وجود سياح بلا سيارات سياحية بعد الخلل في العرض والطلب سيما في موسم الصيف وقدوم الزوار والسياح الى المملكة وعجز هذه المكاتب عن تلبية طلباتهم باستئجار سيارات سياحية "مرخصة" ما يضرب سمعة السياحة بالاردن.. مستهجنين عدم انتباه وتدارك الجهات المعنية بالنقل والسياحة والحكومة بشكل عام لهذا الامر الخطير وآثاره المدمرة على مختلف القطاعات المرتبطة من فنادق ومطاعم ومناطق سياحية وغيرها!
ونوه اصحاب الشركات ان ادارة ترخيص السواقين والمركبات توقفت عن ترخيص سيارات المكاتب من صنع 2015 علما ان قرارا صدر عن هيئة تنظيم النقل البري يتضمن تمديد ترخيص المركبات التي انتهى عمرها التشغيلي في 2021 الى نهاية العام الحالي وكذلك تمديد ترخيص المركبات التي ينتهي عمرها التشغيلي في نهاية عام 2022 الى نهاية عام 2023.
ويبقى ملف تمديد العمر التشغيلي للمركبات السياحية مفتوحا أمام وزير النقل وجيه العزايزة الذي وعد بحل هذه المشكلة وسط ترقب القطاع الذي ينزف.

مواضيع قد تهمك