شريط الأخبار

ذبحتونا: غياب اتحاد طلابي منتخب أدى إلى عودة النزعات العشائرية والعنف بالجامعات

ذبحتونا ضغوطات تمنع الأردنية من اتخاذ عقوبات بحق المتسببين بمشاجرات
كرمالكم :  
طالبت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" الجامعة الأردنية بإجراء انتخابات اتحاد الطلبة والأندية الطلابية بأسرع وقت ممكن، مستغربة من مماطلة عمادة شؤون الطلبة في هذا الصدد. 
واستغربت الحملة في بيان اليوم الأحد، أن "يتم الإبقاء على نظام الصوت الواحد المجزوء في انتخابات الأندية الطلابية في الوقت الذي تتغنى الحكومة بتوجهها لنظام القوائم النسبية في كافة الهيئات المنتخبة".
واعتبرت الحملة أن استمرار غياب اتحاد طلابي منتخب يمثل الطلبة لأكثر من عامين ونصف العام؛ أدى إلى عودة النزعات العشائرية والمناطقية بشكل فج ما ساهم في إعادة بروز ظاهرة العنف الطلابي.
ولفتت ذبحتونا إلى أن "حدوث مشاجرتين ضخمتين في الفصل الدراسي الحالي هو أمر يستحق الوقوف أمامه خاصة ونحن على أبواب انتخابات أندية طلابية واتحاد طلبة، ما يزيد من خشيتنا من استغلال هاتين المناسبتين لتعزيز هذه الظاهرة، وبالتالي استخدامها كذريعة للتهرب من التزامات إدارات الجامعات بعقد انتخابات اتحادات الطلبة".
وأبدت الحملة استغرابها من عدم اتخاذ إدارة الجامعة الأردنية أية إجراءات رادعة بحق المتسببين بالعنف الطلابي، على الرغم من مضي أكثر من شهر ونصف على وقوع المشاجرة، ولفتت إلى أن هذا الأمر يعطي انطباعًا بوجود ضغوطات على إدارة الجامعة لعدم اتخاذ هذه الإجراءات الرادعة.
وختمت حملة "ذبحتونا" تصريحها بالتأكيد على إعادة النظر في أنظمة التأديب في الجامعات الأردنية لجهة تعزيز الحريات الطلابية بالتوازي مع تفعيل الإجراءات الرادعة للعنف الجامعي.

مواضيع قد تهمك