شريط الأخبار
  • طالبت سلطة المياه شركة الاسمنت الاردنية بتسديد الذمم المتراكمة عليها لخزينة سلطة المياه بعد تراكم أكثر من 94831 دينار كأثمان مياه... كما حذرت السلطة انه في حال التخلف عن الدفع سيتم اتخاذ إجراءات الحجز على الأموال بحسب الأصول.
  • اقاويل وشائعات انتشرت كالنار في الهشيم حول بيع شركة تطبيقات النقل الذكي "كريم" الى شركة أخرى ما اثار قلق ومخاوف "الكباتن" الذين تورطوا بشراء سيارات حديثة لتلبية شروط العمل ضمن الفريق.. هذه التسريبات التي لا تتعدى احاديث تدور بين مئات السائقين ويتناقلونها عبر وسائل التواصل الاجتماعي كانت كفيلة بادخالهم الى دوامة المستقبل المجهول ومدى قدرتهم على سداد البنوك.. ناهيك عن تراجع الجدوى المالية من هذه العمل بعد ان فتحت الشركة باب التسجيل على مصراعيه وتضاعف اعداد العاملين على هذه التطبيقات مما اثر على المردود المالي لهم والذي انخفض بشكل لافت.

    احد الكباتن كشف لكرمالكم عن صعوبة التواصل مع اداراة الشركة او احد المسؤولين فيها مشيرا ان صفحات الفيس بوك هي السبيل الوحيد للرد على اية استفسارات.

  • وزير البلديات وليد المصري نسّب لرئيس الوزراء بإعادة موظف سابق في بلدية السلط لوظيفته السابقة بعد أن كان قد تقدم باستقالته لخوضه الانتخابات البلدية ولم يحالفه الحظ. وطالب الوزير بتعيينه بعقد منفصل واستثنائه من تعليمات اختيار وتعيين الموظفين كحالة استثنائية، مشيرا إلى أنه سبق وأن وافقت الحكومة على استثناء حالات مشابهة.

  • عطاء فتح وتعبيد طريق في المفرق تنفذه وزارة الأشغال العامة ألحقت أعماله أضرارا بمزارع تعود ملكيتها لمواطنين و لم تصوّب الوزارة الأضرار رغم مطالبات المواطنين بذلك مرات عديدة.

  • مطالبة حكومية بقيمة (198 دينارا) بحق شركة مساهمة كبرى تمتلك الحكومة جزءا من اسهمها.. الحكومة طالبت الشركة بتسديد المبلغ المتحقق بذمتها وخلاف ذلك سوف يتم اتخاذ الاجراءات اللازمة وفقا لقانون تحصيل الاموال الاميرية.

  • قام بنك محلي بـ «الحجز» على مول كبير اثر ديون بملايين الدنانير متحققة على مالكه.. البنك طلب من المستأجرين في المول اخلاء محلاتهم وابرام عقود جديدة معه علما بان مالك المول الذي هرب خارج البلاد يحمل جنسية عربية.

  • بلغت مديونية سلسلة صيدليات كبرى اكثر من 40 مليون دينار موزعة على شركات الادوية والمستودعات والمستثمرين والموردين ...ادارة السلسلة عجزت وفشلت في توفير سيولة لدفع تلك المديونية الامر الذي دفعها لبيع بعض الفروع بشكل طارئ.

  • يدرس مئات الشركاء السائقين عبر تطبيق النقل الذكي "أوبر"، مقترحات لتنفيذ وقفة احتجاجية أمام مكتب الشركة في شارع الجامعة خلال الأيام القليلة المقبلة. وياتي ذلك، احتجاجا على سياسة الشركة بفتح باب التسجيل بشكل عشوائي إثر على مردودهم المادي من العمل، خاصة وأنهم مقبلون على فصل الشتاء. وبين أحد المشاركين في اجتماع ضم أقدم وأفضل السائقين، بأن الخيارات التي توصل لها الاجتماع الاحتجاج داخل مكتب الشركة، والتوقف عن العمل مما يسبب بارتفاع الأسعار بسبب الطلب الزائد وعندها العودة للعمل. وأكد بأنه سيتم تحديد موعد الاحتجاج خلال اليومين المقبلين كمهلة لإدارة الشركة وجمع أكبر عدد من المشاركين.

عماد حجاج - مسودة القانون